بسم الله الرحمن الرحيم

زينــب لم تمت... دعاها الغفـور أمنا هاجر بدمعة صدق
وتلا الماء للحجيج أذانا
ويرى إسماعيل رتلا فرتلا
لم تعد مكة بغير زروع
شجر الحي للخليل نخيل
زينب الطهر للشهادة تحيا
وعلى الحال فالحياة نماء
هملايا رقية فلكي
يا ابن أمي ولهفتي وبلادي
وأبو الروح قال كن فتجلى
وحبا بنا كرامة وكروما
ومع الله آدم برضاه
وأبونا السوي في معجزات
أشرفي يفصل القول صدقا
أبد الدهر تستمر النذور
عرب الملك بالعلي اخضرار

 

 

مات عن بذرة الحيـاة القشــور ثقبت رملة ففار الغدير
وأتى الناس والطواف السرور
كيف يترى بمكة المقدور
زمزم قال: سعينا التشجير
وصحاراه للعذارى حرير
بكشوف اليقين تشدو الطيور
ببهاء رقيّتاه الدهور
زكرياه أن تظل النذور
مريم الصوم بالمسيح تشير
لتراب الخلود منه الحبور
وكذا كان كالتراب العبير
لم تمت زينب دعاها القدير
عين إعجازها يفيض الشعور
لعلي اللباب تحمى القشور
ليلة القدر أمهات وحور
وانتصار مع البقاء شكور