في صلاة الليل

 

قال رسول الله  :

من صلى بالليل حسن وجهه بالنهار

 

وعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب  قوله :

قيام الليل مصحة للبدن، ومرضاة للرب عز وجل، وتعرض للرحمة، وتمسك بأخلاق النبيين

 

وعن الإمام جعفر الصادق  قوله :   

صلاة الليل تحسن الوجه، وتحسن الخلق، وتطيب الريح، وتدر الرزق، وتقضي الدين، وتذهب الهم، وتجلو البصر،

عليكم بصلاة الليل؛ فإنها سنة نبيكم، ومطردة الداء عن أجسادكم

 

وعنه    قال :

لا تدع صلاة الليل فإن المغبون من حرم قيام الليل

 

ويذكر أن السيدة زينب   أدّت صلاة الليل  في ليل الحادي عشر من شهر محرم عام 61هـ

في  ساحة المعركة وجسد الحسين ملقى على الأرض مع أجساد أولاده وأصحابه

وهنا تأتي أهمية هذه الصلاة  عند أهل البيت

والحمد لله رب العالمين .....

ملخص الصلاة :

8  ركعات : الحمد وسورة أخرى .. بقنوت في كل ركعتين وتشّهد بعد كل ركعتين

ركعتي الشفع : الحمد في الأولى وسورة الناس .. والحمد في الثانية وسورة الفلق

ركعة الوتر: الحمد والإخلاص( ثلاث مرات)   والفلق والناس ثم القنوت