ندوة الإمام الحسن العسكري (ع) السنوية

الندوة التاسعة 10ربيع الثاني 1425هـ - 29/ 5/ 2004م
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أقام بيت النجمة المحمدية ندوته السنوية حول الإمام الحسن العسكري عليه السلام في حسينية الزهراء بالسيدة زينب يوم السبت العاشر من ربيع الثاني 1425هـ الموافق 29/5/2004م وقد حضر الندوة عدد من العلماء والأدباء والموالين لسيدنا محمد وعترته عليهم أفضل الصلاة والسلام .
وقد افتتحت الندوة بتلاوة عطرة من القرآن الكريم رتلها الحافظ محمد منتظر المنصوري .
ثم ألقى فضيلة الشيخ محمد جواد مالك المفتح كلمة استعرض فيها المرحلة التاريخية التي عايشها الإمام الحسن العسكري وكيف تصدى بحكمته وقدرته الفائقة على المرور فوق أشواك تلك المرحلة فكانت النتيجة تيارا فكريا عريضا برز بقوة في خضم الظلام الذي لف تلك السنوات.
تلا ذلك قصيدة زجلية (باللهجة السورية) للدكتور غانم عبد الكريم تناول فيها المعاني السامية لمولد الإمام العسكري وبارك للحضور هذه الذكرى العظيمة.
ثم ألقى الشيخ الأستاذ مظهر جركش كلمة هنأ فيها المحتفين بالمناسبة وشدد على ضرورة نبذ الخلافات وأكد على أهمية وحدة المسلمين وتوادهم وتحاببهم.
بعد ذلك قرأ الأستاذ المحامي حمود بكفاني قصيدته حول الإمام العسكري والتي تضمنت ذكر المعاني السامية لهذا الاحتفال.
ومن بعده ألقى الدكتور عصام عباس كلمة شكر فيها الحضور وهنأهم بهذه المناسبة العظيمة وقرأ قصيدة نظمها بالمناسبة.
وكان ختام الاحتفال كلمة مرشد الاتحاد العالمي للمؤلفين باللغة العربية الأستاذ الدكتور أسعد علي التي كانت مباركة وشرحا مستفيضا حول الذكرى وصاحبها.
ومن الجدير بالذكر أن عريف الاحتفال كان السيد محمود كم نقش.